مساحة اعلانية

موضوع عشوائي

آخر المواضيع

الفرق بين الصدفية والأكزيما !! تعرف عليها


الفرق بين الصدفية والأكزيما !! تعرف عليها


الفرق بين الصدفية والأكزيما !! تعرف عليها



الفرق بين الصدفية والأكزيما

كثير من الناس لا يعرفون الاختلافات بين الصدفية والاكزيما ، وفي هذا المقال سوف نوضح كل منهما بالتفصيل حتى يتسنى لكم معرفة الفرق بينهما تجنبا للإصابة بهما او بأحدهما مستقبلا .


الصدفية

الفرق بين الصدفية والأكزيما !! تعرف عليها

الصدفية هي حالة مناعة ذاتية مزمنة تؤدي إلى الإفراط في إنتاج خلايا الجلد . والخلايا الميتة تتراكم على سطح الجلد فيصبح الجلد ملتهبا وأحمر ، مما يسبب حكة خطيرة .
لا يوجد حاليا علاج للصدفية . ولكن بعض الادوية الموضعية ، والتعريض المباشر للضوء ، و العلاجات الدوائية النظامية يمكن ان تحد وتقلل من خطرها .


الأكزيما

الفرق بين الصدفية والأكزيما !! تعرف عليها

الأكزيما ، أو التهاب الجلد التأتبي ، يحدث بسبب تفاعل فرط الحساسية. وهذا يؤدي بدوره إلى تحسس الجلد إلى بعض المحفزات ، مثل الأصباغ ، والأقمشة ، والصابون ، والحيوانات ، والمهيجات الأخرى .
والأكزيما اكثر ما تصيب الاطفال الرضع ، وتظهر البشرة حمراء أو ملتهبة أو مقشرة أو متشققة أو مملوءة بالقيح ، ولاتغطى بالجلد الميت المتقشر كما في الصدفية ، ويمكن أن يحدث التهاب الجلد في أي مكان على الجسم ويسبب حكة شديدة . يمكن علاج معظم حالات الأكزيما بالعلاج الموضعي .


مقارنة شاملة بين الصدفية والاكزيما

اولا : على الوجه

الصدفية على الوجه

الفرق بين الصدفية والأكزيما !! تعرف عليها

الصدفية تحدث عادةً على الركبتين والمرفقين ، إلا أنها قد تحدث في مكان اخر من الجسم ، وهذا يشمل الوجه وفروة الرأس والرقبة.
غالباً ما تشفى الصدفية على الوجه وفروة الرأس مع العلاج المستمر ، ولكنها قد تتكرر في اماكن اخرى من الجسم ، وفي كثير من الحالات ، تصيب الصدفية فروة الرأس على الجبهة ، والأذنين ، أو الرقبة وقد يكون من الصعب علاجها ، خاصةً عندما يكون الشعر في المنطقة كثيف .


الأكزيما على الوجه

الفرق بين الصدفية والأكزيما !! تعرف عليها

تيمكن أن تسبب الأكزيما على الوجه عدم الراحة والقلق الدائم للشخص المصاب كما في الصدفية ، وايضا يمكن أن تسبب البقع حكة قوية جدا ، مما تتسبب في مزيد من الالم و تدهور صحة الجلد .
و الحكة الشديدة والمستمرة يمكن أن تسبب فواصل في الجلد تسمح بالنزيف أو العدوى ، والجفاف المرتبط بالأكزيما يمكن أن يتسبب أيضًا في تشقق الجلد .
الأكزيما عادة ما تتضمن بقع مليئة بالقيح . و يمكن علاج الأكزيما على الوجه بعلاج موضعي ، ولكن قد يكون من الضروري استخدام الأدوية المضادة الغير موضعية .


ثانيا : على اليدين

الصدفية على اليدين

الفرق بين الصدفية والأكزيما !! تعرف عليها

على الرغم من أن بقع الصدفية تظهر على اليدين والمفصل ، إلا أنها يمكن ان تظهر على الراحتين وبالتالي تمنع الشخص المصاب بها من ابسط امور الحياة مثل غسل اليدين أو التقاط الاشياء ، وهو أمر مؤلم للغاية وغير مريح .
الصدفية على اليدين قد تشمل أيضا الصدفية على الأظافر و هذا يمكن أن يتسبب بتآكل الأظافر .

الأكزيما على اليدين

الفرق بين الصدفية والأكزيما !! تعرف عليها

ان الأكزيما على اليدين شائع جدا . وذلك لأن الأيدي غالباً ما تتلامس مع الصابون والمستحضرات والحيوانات وغيرها من المواد المثيرة للحساسية أو المهيجات الاخرى.
والغسل المتكرر للأيدي يمكن أن يجفف الجلد للأشخاص المصابين بالأكزيما وقد يكون من الصعب علاج الأكزيما على اليد بسبب الاتصال المستمر بالماء والمهيجات الأخرى.


ثالثا :على الساقين

الصدفية في الساقين

الفرق بين الصدفية والأكزيما !! تعرف عليها

عادة ما تحدث الصدفية على الساقين والركبتين ، على الرغم من أن بعض انواع الصدفية قد تغطي أجزاء كبيرة من الساقين ، وتظهر الصدفية على الساقين في كثير من الأحيان في بقع كبيرة على شكل بشرة حمراء سميكة أو قشور بيضاء سميكة .


الأكزيما في الساقين

الفرق بين الصدفية والأكزيما !! تعرف عليها

تحدث الأكزيما على الساقين في كثير من الأحيان في "التجاعيد" مثل الجزء الخلفي من الركبة أو الجزء الأمامي من الكاحل . 
إذا لم يتم علاج الإكزيما على الركبتين بسرعة أو بفعالية ، فقد تصبح مزعجة ومؤلمة للغاية . 


رابعا : جفاف الجلد

الجلد الجاف من الصدفية

الفرق بين الصدفية والأكزيما !! تعرف عليها

إن بقع الصدفية يمكن أن تتراكم من خلايا الجلد الميتة مسببة جفاف الجلد وليست جميع بقع الصدفية تبدو جافة أو متقشرة فربما تقوم بعض بقع الصدفية ببناء طبقة بيضاء سميكة جداً من الخلايا الميتة قبل اختفاء القشور .


الجلد الجاف من الأكزيما

الفرق بين الصدفية والأكزيما !! تعرف عليها

الأكزيما في كثير من الأحيان تشمل بقع جافة جدا من الجلد . هذه يمكن أن يجعل البشرة هشة لدرجة أنها تتشقق بسهولة ، لذا يجب أن تعالج بعناية لتجنب حدوث عدوى بكتيرية أو فيروسية.


خامسا : أماكن غير ملائمة من الجسم

الصدفية في الأماكن غير المريحة

الصدفية يمكن أن تتطور في أماكن غير مريحة للغاية ، مثلا تظهر على الأعضاء التناسلية والإبطين وقيعان القدمين وتجاعيد الجلد ، والصدفية في الجلد أو المنطقة التناسلية تبدو ناعمة ولامعة ، ولكنها قد تشبه الأكزيما.

الأكزيما في الأماكن غير المريحة

يمكن أن تحدث الأكزيما في العديد من الأماكن غير الملائمة - خاصة للأطفال الرضع . قد يهيج الجلد الحساس بسبب الحفاضات والكريمات التي توضع للطفل ، مما تتسبب بظهور الأكزيما في المنطقة بأكملها التي تتلامس مع الحفاضة.

سادسا : الصدفية و الأكزيما الحادة

الصداف الشديد 

يمكن أن تصبح الصدفية منتشرة ومزعجة للغاية ، فعلى سبيل المثال ، قد تغطي الصدفية كامل سطح الجسم ، ويصبح الالتهاب شديدًا لدرجة أنه يظهر ويبدو وكأنه حروق ، ويمكن ان تهدد الحياة ، وهذا يتطلب عناية فورية من أخصائي الصحة

الأكزيما الشديدة 

يمكن أن تصبح الأكزيما خطيرة جدًا وتغطي الكثير من سطح الجلد و تعتمد كمية البشرة المتأثرة بالأكزيما على:

• حساسية جلد الشخص

• تعرض الجلد للمهيجات

• نوع وفعالية العلاجات

يمكن أن يصبح التشقق الشديد والنزف في حالات الأكزيما الشديدة خطرًا ، و الأكزيما على نطاق واسع تجعل العدوى أكثر احتمالا بسبب زيادة الجلد المتشقق والمكسر.


سابعا : العلاج

علاج الصدفية

يبدأ أطباء الجلدية بالعلاج عن طريق وصف كريمات الكورتيكوستيرويد الموضعية . وإذا لم تكن هذه الأدوية كافية ، سيصف العديد من الأطباء علاجًا موضعيا اقوى ، وإذا لم تتحسن الحالة ، فإن العديد من أطباء الجلد قد يصفوا علاج يؤخذ عن طريق الفم أو عن طريق الحقن أو الحقن في الوريد ، وهذه الأدوية هي الخطوات النهائية في معظم مراحل العلاج .

علاج الأكزيما

كثيرا ما تعالج الأكزيما مع كريم كورتيكوستيرويد الموضعي ، و في بعض الحالات ، قد يقترح الأطباء الأدوية عن طريق الفم او وصفة طبية.
وقد تكون بعض الكريمات مفيدة أيضًا لحماية البشرة من المهيجات والالتهابات ، مما يسمح لها بالشفاء.

ثامنا : العيش مع المرض

الحياة مع الصدفية

على الرغم من أن الصدفية تأتي مع مرور الوقت ، إلا أنها حالة تستمر مدى الحياة. يؤدي عدم فهم الناس للصدفية إلى جعل العديد من الأشخاص المصابين بهذا المرض يشعرون بالعزلة والنبذ ، ولكن معظم المصابين بالصدفية يعيشون حياة نشيطة.

الحياة مع الأكزيما

الأشخاص المصابين بالأكزيما غالباً ما يعانون من أعراض متقطعة وموجودة منذ سنوات عديدة ، وفي بعض الأحيان ، يمكن أن تكون الحالة خطيرة لدرجة أنها تقيد النشاط لدى الشخص المصاب .


يمكن أن يساعدك فهم الاختلافات بين الصدفية والأكزيما في التعرف على حالتك ومعالجتها بشكل مناسب .








الكــاتــب

    • مشاركة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ الجنان 2019 ©