مساحة اعلانية

موضوع عشوائي

آخر المواضيع

أسباب تأخر الدورة الشهرية عند المرأة

أسباب تأخر الدورة الشهرية عند المراة
أسباب تأخر الدورة الشهرية عند المراة

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمرأة

ان أكثر الأمور التي تقلق المرأة وتسبب لها الانزعاج والخوف هو تأخر الدورة الشهرية وهذا الامر لا يخص النساء المتزوجات فقط بل يشمل الغير متزوجات وكل فتاة بالغة تنزل لها الدورة الشهرية.

الدورة الشهرية من اسمها شهرية أي تأتي بشكل دوري ومنتظم كل شهل ولها ميعاد وتوقيت ثابت في حالة كون المرأة طبيعية ولا توجد مشالك مرضية او غيرها، ولهذا السبب فان اغلب النساء الطبيعيات معتادة على نزول الدورة الشهرية بشكل منتظم ولو حصل اختلاف في الموعد سواء كان تقديم او تأخير فهذا يجعل المرأة تخاف وتقلق وتبدأ التساؤلات لديها لماذا تأخرت الدورة الشهرية عن النزول؟ وللجواب على هذا السؤال يجب ان تعرفي الأسباب التي تؤخر الدورة الشهرية:



والأسباب هي:

    1-  الإرهاق والضغوط اليومية للحياة

لعل من أبرز الأسباب التي تؤثر على جميع أعضاء الجسم هو التعب والارهاق ولا يختلف الامر بالنسبة للدورة الشهرية فان التعب يؤثر على افراز الهرمونات التي تساعد على نزول الدورة الشهرية والحيض ولهذا يجب ان تستشيري طبيبتك لاطلاعها على الامر ومحاول اخذ العلاج الذي يناسب هذه المشكلة وإعادة الدورة الشهرية الى طبيعتها وموعدها المنتظم.


   2-  الامراض

ونعني بالمرض هنا هو الذي يصيب المرأة وأجهزتها التناسلية سواء كان الرحم او المبيض او المهبل فأي عضو من هذه الأعضاء يمرض او يصاب بالالتهاب فبالتأكيد سوف يؤثر على تأخر نزول الدورة الشهرية.
وكذلك تشمل الحالات المرضية المزمنة التي يمكن أن تؤثر على تأخر الدورة الشهرية لديك مثل أمراض الغدة الدرقية ومتلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) وأورام الغدة النخامية وأمراض الغدة الكظرية وكيسات المبيض واختلال وظائف الكبد والسكري
عندما تتداخل أي من هذه الأمراض مع الدورة، قد لا تعود إلى طبيعتها حتى يتم علاج هذه الحالة المرضية ، وكذلك فان الحالات الكروموسومية الخلقية مثل متلازمة تيرنر ومتلازمة حساسية الاندروجين تسبب عادة بمشاكل في الحيض والخصوبة وغالبا ما ترتبط مع انقطاع الطمث.
ويمكن ايضا أن يؤدي المرض الحاد ، مثل  الالتهاب الرئوي أو النوبة القلبية أو الفشل الكلوي أو التهاب السحايا ، إلى فقدان سريع للوزن ونقص غذائي أو خلل وظيفي في الهورمونات ، مما قد يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية أثناء المرض ، وبعد علاج المرض ، قد يستغرق الأمر بضعة أشهر قبل أن تعود الدورة الشهرية الى طبيعتها.



    3-  التغيير المفاجئ للعادات اليومية ونمط الحياة

إذا كانت المرأة معتادة على نمط حياة مستقر وثابت وقامت بتغيير هذا النمط فهذا يؤثر على الدورة الشهرية فمثلا اذا كنت تذهبين للعمل صباحا وتأتين للمنزل بعد الظهر وفجأة تغير الوضع فاصبح الذهاب الى العمل بعد الظهر والعودة للمنزل مساءا او السفر من مكان الى اخر، هذا يعتبر تغير في نمط الحياة اليومي وهو يؤثر على الدورة الشهرية.


   4-  تغيير الدواء

في حالة استخدام ادوية معينة لأي مرض اخر يصيبك فربما يكون هذا الدواء قد يؤثر على تأخر نزول الدورة الشهرية ولهذا يجب التأكد من ان هذا الدواء ليس له تأثير جانبي.

وقد تتسبب بعض الأدوية ، مثل مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان وأدوية الغدة الدرقية ومضادات الاختلاج وبعض أدوية العلاج الكيماوي ، في غياب الدورة الشهرية أو تأخيرها. ويمكن ايضا لموانع الحمل الهرمونية مثل Depo-Provera و MiniPill المكوَّن من البروجستيرون فقط و Mirena IUD و Nexplanon التأثير على الدورة الشهرية .


   
     5-  السمنة والوزن الزائد

السمنة تؤثر على كل أعضاء الجسم وليس الدورة الشهرية فقط والسمنة تغير في نسبة الهرمونات وبالتالي تأخر الدورة الشهرية.
إن زيادة الوزن أو نقص الوزن أو حدوث تغيرات كبيرة في الوزن تؤثر على الدورة. حيث تؤثر السمنة على الاستروجين والبروجستيرون وقد تؤدي إلى انخفاض الخصوبة ، ويمكن أن يساعد فقدان الوزن على تنظيم الدورة الشهرية للنساء المصابات بالسمنة.



    6-   الجسم النحيف (فقدان الوزن )

ليس فقط السمنة تؤثر على الدورة الشهرية بل العكس وهو النحافة فهي أيضا تؤثر على الدورة الشهرية فالجسم يحتاج الى الدهون والماء لكي يحافظ على عمل الأعضاء بشكل منتظم وسليم.
حيث يؤثر نقص الوزن الشديد على الدورة الشهرية عندما يفتقر الجسم إلى الدهون والمواد الغذائية الأخرى ، فإنه لا يمكن أن تنتج الهرمونات بالطريقة التي ينبغي عليها.
 النساء المصابات بفقدان الشهية (تناول الطعام منخفض جدا) أو يحرقن سعرات حرارية أكثر بكثير مما يستهلكن من تناول الطعام قد يعانين من انقطاع الطمث.
التغيرات السريعة في الوزن ، والتي يمكن أن تشمل زيادة الوزن أو فقدان الوزن بسبب المرض أو الدواء أو التغييرات الغذائية ، قد تتداخل مع إنتاج الهرمونات ، مما يتسبب في تأخر الدورة الشهرية .


    7-  الوهم والحساب الخاطئ

ربما تتوهمين بموعد الدورة ولا يتم حساب الأيام بشكل صحيح فهذا يسبب لكِ ارباك وتوهم في الموعد، وفي اغلب الأحيان تكون الدورة منتظمة لكن حسابك للأيام والتواريخ ليس دقيقا.


    8-  مرحل قبل سن الياس

هذه المرحلة وهي ما قبل بلوغ سن الياس هي مرحلة عدم انتظام الهرمونات فتكون الدورة غير منظمة بسبب ضعف الخصوبة وقلتها مما يؤدي الى تأخرها.


     9-   سن الياس

هذه المرحلة النهائية التي تنقطع فيها الدورة نهائيا حيث وصلت المرأة الى سن الخمسين او أكثر حيث تكون المرأة لا تحيض ابدا وينقطع الطمث لديها وهي حالة اعتيادية تمر بها كل النساء.


    10-    عند الحمل

عند حصول الحمل فان الدورة الشهرية تنقطع تماما لهذا إذا كنت متزوجة فأول شيء تقومين به هو فحص الحمل.


    11-    الرضاعة الطبيعية

قد لا يكون لديك دورة شهرية او ربما تكون متقطعة او خفيفة عند الرضاعة الطبيعية ، خاصة إذا كانت الرضاعة الطبيعية مكثفة ويعتمد عليها طفلك بشكل كامل من دون اغذية او رضاعة صناعية اخرى .
وتعتقد العديد من النساء أن الرضاعة الطبيعية هي شكل من أشكال تنظيم النسل ، ولكنها ليست كذلك. حتى إذا لم يكن لديك دورة شهرية عند الرضاعة الطبيعية ، فيمكنك الحمل ، لذا استخدمي شكلًا آخر من وسائل تحديد النسل إذا لم تكوني مستعدة للحمل.


12 -  الحمل خارج الرحم

إذا كنت تعتقدين أنك لا يمكن أن تكوني حاملاً لأن لديك اللولب ، فهناك احتمال ضئيل بأن تكون تأخر الدورة الشهرية  دليلاً على حدوث حمل خارج الرحم. لان الحمل خارج الرحم يعتبر من اسباب تأخر الدورة الشهرية .


13- الرياضة الشاقة والطويلة

يمكن أن يسبب التمارين الرياضية الشاقة والطويلة الى تغيرات في هرمونات الغدة النخامية وهرمونات الغدة الدرقية ، مما يؤدي إلى تغيرات في الإباضة والحيض.

لا تقلقي عزيزتي بشأن التمارين الرياضية فهي ضرورية جدا لصحة الجسم ولا تتسبب في تأخر الدورة الشهرية إذا كنت تمارسين الرياضة لمدة ساعة أو ساعتين في اليوم ، ولكن الذي يؤثر على الدورة الشهرية التمارين الرياضية الشاقة والتي تستمر لساعات وساعات كل يوم .

الكــاتــب

    • مشاركة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ الجنان 2019 ©