مساحة اعلانية

موضوع عشوائي

آخر المواضيع

فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة !!


فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة

فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة

فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة


نقص او فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة هي للأسف ظاهرة منتشرة جدا بين النساء، ومع ذلك فان اغلب السيدات يخجلن من طرح هذا الموضوع مع العلم ان نقص او فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة يسبب مشاكل في العلاقة الزوجية، لذا يجب الكلام عن هذا الموضوع الحساس والمهم والذي له دور كبير في خراب الكثير من العلاقات الزوجة. 

في البداية دعونا نتكلم عن الفترة المباشرة بعد الولادة، حيث تفقد المراة الرغبة بالاهتمام بكل شيء غير طفلها الرضيع وليس فقط فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة، وهذا الامر طبيعي جدا لان جانب الامومة لديها يطغى على كل الجوانب الأخرى، وهذا الميلان و الاهتمام بالطفل يحدث بسبب هرمونات معينة يفرزها جسم المرأة مما يجعلها تهتم فقط في طفلها وبالتالي يسبب فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة. 

ولكن بعد مرور عدة أسابيع من الولادة من المفترض ان ترجع المرأة الى حياتها الطبيعية وتسترجع رغبتها الجنسية والأمور الأخرى في الحياة اليومية وتسترجع اهتماماتها الأخرى مثل الزوج والاسرة والبيت وغيرها.



أسباب فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة 


قبل البدء بالكلام عن فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة لابد من معرفة الأسباب الرئيسية التي أدت الى نقص الرغبة الجنسية عند السيدات بعد الانجاب.

ولو حصل ان نقص او فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة استمر ولا تود المرأة القيام بشي ثاني غير الاهتمام بالطفل، فان هذا له أسباب نفسية او عضوية أي انه يمكن ان تكون لدى المراة مشكلة في الجسم ، مثل نقص الفيتامينات او الحديد او غيرها من المكملات الغذائية للجسم.
 


اولا : الأسباب العضوية 


اهم هذه الاسباب هي: 

- نقص في عنصر غذائي معين 
مثلا نقص عنصر الحديد وفيتامين D او D3 الذي يخص الشمس، حيث ان هذان العنصرين يفقدان مع الولادة ومع الحمل ايضا لان الطفل يمتص من المرأة كل العناصر المفيدة وتقل مخازن الطاقة في الجسم. 

لذا ان كانت المرأة تعاني من فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة، او تكون مرهقة دائما او قصر في النفس او شيء من هذا القبيل، فيجب ان تقوم بعمل تحليل دم ومن خلال هذا التحليل يتبين ان كان هناك نقص في الحديد او نقص فيتامين D او D3 تحديدا، ولو فعلا تبين وجود هذا النقص في هذه الفيتامينات فيجب تعويض هذا النقص الحاصل بالفيتامينات من خلال ادوية معينة سنذكرها لاحقا. 

- مشاكل في الغدة الدرقية: 
وهناك مشكلة أيضا تحصل مع الحمل وهي ان الحمل يسبب مشاكل في الغدة الدرقية، والغدة الدرقية مسؤولة عن كثير من الأمور في الجسم ومن ضمنها النشاط البدني والنشاط الجنسي، وعندما يقل نشاط الغدة الدرقية ستشعر المرأة ان طاقة الجسم قليلة ورغباتها الجنسية قليلة أيضا. 

- استعمال مضادات الاكتئاب: 
ان استعمال ادوية مضادات الاكتئاب تسبب برود جنسي وفقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة ومشاكل أيضا في ردود أفعال المرأة وغيرها، ولهذا فإننا ننصح إذا كان لابد من استخدام هذه الادوية فيجب قراءة النشرة الدوائية المرفقة والتأكد من الاعراض الجانبية للدواء، وإذا كان يسبب او يؤثر على النشاط البدني او الجنسي فيجب الابتعاد عنه. 


ثانيا : الأسباب النفسية: 

الضغط العصبي والمشاكل الزوجية أيضا لها بالغ الأثر في فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة، فعلى سبيل المثال عندما يلاحظ الزوج مدى اهمال الزوجة له واهتمامها بالطفل أكثر منه مما يسبب غضبه فتحدث خلافات ومشاكل زوجية، وبالتالي تجعل بين الزوجة وزوجها اشبه بالحاجز مما يقلل من الرغبة الجنسية لدى الزوجة تجاه الزوج. 

وفي هذه الحالة يجب على الزوجين التحلي بالصبر وعلاج هذه الحالة من خلال الاطلاع على الكتب التي تتحدث عن هذه المواضيع، او مراعاة العامل النفسي من خلال مراجعة الطبيب او أي شخص معالج، فلابد من إعادة الحالة النفسية الى طبيعتها ومن ثم إعادة الرغبة الجنسية التي تأثرت بهذا السبب مسبقا. 

والان عزيزتي اليك بعض العلاجات والطرق التي تحتاجينها والتي من خلالها تستطيعين معالجة فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة: 

- يجب تعويض النقص الحاصل في الجسم من الحديد والفيتامينات، والحديد يعوض عن طريق اكل الخضراوات الطازجة والسلطات واللحم او يمكن اخذ أقراص او حبوب او كبسولات خاصة بالحديد. 

- يجب اخذ فيتامين C عن طريق الغذاء او عن طريق الحبوب او الأقراص وغيرها لان فيتامين C يساعد جدا على امتصاص الحديد في الجسم. 

- ولو افترضنا بعد اخذ الحبوب والاقراص ولم يحدث فرق فهنا يجب استشارة الطبيب فيمكن ان يعطي الحديد عن طريق الحقن فان تأثيرها سريع وجيد. 

- اخذ فيتامين D3 والذي يمكن تعويضه بالتعرض لأشعة الشمس يوميا او يمكن اخذه عن طريق الكبسولة او الحبوب لأنه ضروري جدا للجسم. 

- في حالة فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة الشديد الذي علاجه صعب او لم يستجب للعلاجات فيمكن للمرأة ان تأخذ حبوب الفياجرا النسائية فهو يحسن الأداء الجنسي، وهذا الاحتمال من الأفضل ان يكون اخر الطرق إذا لم تنجح سابقاتها. 

- استخدام كريم تستوستيرون حيث يوضع على مدخل المهبل قبل الاتصال الجنسي او الجماع، ولا يجوز وضعه على الجلد او لمساحة أكبر من فتحة المهبل فهو يعتبر هرمون الذكورة، وبعد وضعه سوف تشعر المرأة بتحسن في الرغبة الجنسية والأداء الجنسي وبهذا تكون قد تخلصت من فقدان الرغبة الجنسية بعد الولادة ولو لفترة قليلة.






الكــاتــب

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ الجنان 2019 ©