مساحة اعلانية

موضوع عشوائي

آخر المواضيع

التشنج المهبلي !! أسبابه وعلاجه

التشنج المهبلي !! أسبابه وعلاجه

التشنج المهبلي !! أسبابه وعلاجه 


التشنج المهبلي !! أسبابه وعلاجه 


التشنج المهبلي Vaginismus هي مشكلة صحية تواجه بعض السيدات اثناء العلاقة الحميمة، ما يحدث هو ان المهبل يصبح عبارة عن حائط صد لا يمكن للقضيب الدخول فيه، او يدخل القضيب بصعوبة وبقوة شديدة جدا وبالتالي تشعر المرأة بألم شديد جدا يكون على شكل تقلصات او حرقان او ثقل في أسفل المهبل ... 

احيانا قد تصاب السيدة بتشنج مهبلي اثناء العلاقة الحميمة، وهذا يحث حتى من دون أي مشاكل او امراض، ولكن المشكلة والخطر هو استمرار التشنج المهبلي طيلة الوقت ولفترة طويلة، او عدم قدرة دخول القضيب داخل المهبل اطلاقا، نتيجة ان التشنج المهبلي قد تسبب بإغلاق المهبل تماما، وهنا يجب تدخل طبي فورا، لأنها إشارة على وجود مشكلة او خلل ويجب ان يحل طبيا، وهذه المشكلة تسمى بالتشنج المهبلي Vaginismus. 

ليس في كل الحالات تجد السيدة صعوبة عند دخول القضيب، فقد يدخل القضيب فعلا الى داخل المهبل ولكن تشعر السيد بآلام او حرقان شديد مستمر طول الوقت مع العلاقة الحميمة، وان حصل هذا فهو يقع ضمن إطار التشنج المهبلي ايضا. 

تشنج المهبل من اهم اسباب عدم حدوث العلاقة الحميمة الناجحة في الزواج، حيث ان اغلب السيدات تخاف من العلاقة الحميمة او الجماع بسبب التشنج المهبلي، وهذا الامر منتشر كثيرا بين النساء، وذلك لان اغلب الفتيات عندها افكار سلبية عن العلاقة الحميمة والجنس، ولهذا يكون عند المرأة ردة فعل ومشكلة عن الزواج، وخصوصا في اول يوم من الزواج او ما يسمى بليلة الدخلة. 


أنواع التشنج المهبلي 


يوجد نوعين من انواع التشنج المهبلي، وهما الاولي والثانوي. 

النوع الاولي: يعني انه الفتاة او البنت لم تمارس الجنس من قبل، وهذه اول مرة لها ولم يدخل اي شيء في مهبلها ابدا، سواء كان قضيب او أداة فحص طبي او غيره، وفي هذه الحالة يكون غالبا التشنج المهبلي الحاصل هو بسبب عامل نفسي يصيب المرأة، مثل ان يكون عندها فكرة خاطئة عن الجنس، او الخوف من ممارسة الجنس بسبب كلام اغلب النساء قبلها، وهكذا... 

اما النوع الثانوي: هو ان تكون المرأة متزوجة وقد مارست العلاقة الحميمة وانجبت، لكن فجأة بدأ عندها التشنج المهبلي يحدث، ففي هذه الحالة يجب البحث عن مشكلة طبية جانب التشنج المهبلي، فربما يكون حادثة مؤلمة حدثت لها اثناء الولادة، مثل جرح اثناء العملية او اثناء الولادة او ورم في الرحم او في المهبل، 


علاج التشنج المهبلي 


لعلاج التشنج المهبلي، يجب ان نبحث عن سبب ثاني أدى الى التشنج المهبلي، وإذا لا يوجد سبب ثاني سوف نعمل برنامج يتكون من أربع خطوات، وهذه الخطوات لا تحتاج ادوية ولا جراحة ولا عمل اي برامج معقدة، وبمجرد القيام بهذه الخطوات السهلة والتي يمكن للمرأة ان تفعلها بنفسها داخل البيت سوف يتم التخلص من التشنج المهبلي ولكن تدريجيا. 

الخطوة الأولى: 

يجب على المرأة ان تفهم تشريح ووظائف الجهاز التناسلي، وهذا للأسف لم تتعلمه المرأة في المدارس بالتفصيل، لهذا يجب ان تتعلم المرأة وخصوصا إذا كانت عروس جديدة وان تثقف نفسها أكثر عن اعضائها التناسلية بالتفصيل، ويمكن ان تجد المعلومات الكافية في اي منتدى ثقافي، او من خلال الكتب، او من خلال الانترنت، او مقاطع الفيديو التي تشرح كل ما يتعلق بالجهاز التناسلي للمرأة، وما هي الاشياء التي تسبب تشنج المهبل، او أي مشاكل أخرى تحدث للجهاز التناسلي للمرأة عدا التشنج المهبلي. 

ان الثقافة الجنسية لها دور كبير في فهم المرأة لطريقة الزواج الصحيح وكل ما يتعلق بيوم الدخلة وما بعدها، وحتى المرأة المتزوجة فهي أيضا تحتاج الى الثقافة الجنسية وتفاصيلها، ويمكن ان تتعلم هذا من أمها او اختها الأكبر او من صديقتها المتزوجة والتي مرت بنفس التجربة. 

وأيضا، الثقافة الجنسية لها فائدة كبيرة، حيث يمكن للمرأة المتزوجة ان تعلم زوجها على كثير من الامور التي يجهلها عن الجنس والثقافة الجنسية وما يخص العلاقة الحميمة بين الزوج وزوجته. 

وكذلك ما يجب ان تتعلمه المرأة هو كيف تمرن عضلات قاع الحوض، وهذه العضلة لها دور كبير في السيطرة على تشنجات المهبل. 


الخطوة الثانية: 

يجب على المرأة ان تعرف تاريخها في الجنس، وتعرف ان كان عندها اي تجربة جنسية سيئة او حالة تحرش او اغتصاب حدثت معها سابقا عندما كانت صغيرة، مما سبب لديها ردة فعل ووجع جعلها تخاف من الرجال او من العلاقة الحميمة والجماع، او ربما تكلم أحد امامها عن الجنس مما سبب الخوف عند المرأة. 

ومعرفة التاريخ الجنسي للمرأة مهم لكي يتم معرفة أسباب التشنج المهبلي بسرعة، ومحاولة علاج الحالة النفسية او الصدمة من خلال طبيب نفسي او بطرق أخرى، فهو يختصر الطريق للمعالج لفهم الحالة أكثر وبشكل أسرع. 


الخطوة الثالثة: 

عمل تمرينات رياضية لقاع الحوض، يعني محاولة شد بعض العضلات وابساطها او ارخاءها والاستمرار على هذا التمرين كل يوم، لكي تتعلم المرأة كيفية السيطرة على العضلات الخاصة بقاع الحوض وبالتالي تتعلم كيف ترخي وتشد هذه العضلات بمزاجها ومتى ما ارادت، وهذا الامر يحتاج الى تمارين يومية. 


الخطوة الرابعة: 

هذه الخطوة تقع على عاتق الطبيب او الطبيبة، حيث تقوم الطبيبة بمحاولة توسيع المهبل تدريجيا وجعله مستعدا لاستقبال القضيب والتعود عليه، وذلك بإدخال اجسام وادوات بأحجام مختلفة الى ان تصل الى حجم يتناسب مع حجم القضيب، وكما قلنا سابقا فان هذا التمرين من الأفضل ان تقوم به الطبيبة من اجل تهيئة المهبل لاستقبال القضيب من دون ان يحدث أي تشنج مهبلي، وبهذه الخطوة ينصح ان تقوم بها الطبيبة وليس المرأة نفسها، خوفا من ان تتسبب بجرح او خدش يصيب بطانة المهبل، مما يتسبب بالتهابات وبكتيريا خطيرة. 

التشنج المهبلي !! أسبابه وعلاجه
جهاز توسيع المهبل وعلاج التشنج المهبلي 

ويمكن للمرأة ان تستخدم هذه الطريقة مع الزوج، يعني بمساعدة الزوج، وذلك بعد استشارة الطبيب المختص إذا كانت المرأة تخجل ولا تريد ان تقوم بها عند الطبيب، وهذه الادوات هي متوفرة في الصيدليات او محلات بيع الأجهزة والمستلزمات الطبية، وهي عبارة عن أجسام تشبه القضيب وبأحجام مختلفة ومتدرجة. 


ملاحظة: 
في حالة التشنج المهبلي عند الزوجة، يجب على الزوج ان يكون متفهم لهذا الامر ويراعي كل ما تعاني منه زوجته، وتقع على عاتقه مسؤولية كبيرة في علاج زوجته، ولكن مع الاسف بعض الازواج يتسببون في آلام شديده جدا لزوجاتهم، وليس هذا فقط بل يمكن ان يحدث جروح وتشققات وربما تمزق في بعض الاجزاء من المهبل بسبب محاولة ادخال القضيب بعنف وعدم مراعاة ما تعانيه الزوجة، وهذا يقع كثيرا عند الازواج الذين لا يمتلكون ثقافة زوجية في مثل هذه الأمور، وما يهمهم هو اشباع رغباتهم الجنسية ولو على حساب زوجاتهم. 


في فتره العلاج يحتاج الطبيب الى تفهم الزوج للأمر، لان العلاج يمكن ان يأخذ اسابيع او ربما شهور حتى تتحسن حالة الزوجة وتعود الى طبيعتها، ويحتاج العلاج الى التركيز والتدريب والتدرج مع طبيب مختص وكذلك معالج نفسي، وبالتدريج تتغلب المرأة على التشنج المهبلي. 


ممارسة الرياضة ودورها في علاج التشنج المهبلي 

ان ممارسة الرياضة وتمارين الاسترخاء بالتنفس العميق ادخال واخراج الهواء، يساعد جدا في التخلص من هذه المشكلة، والتنفس العميق ضروري جدا اثناء ممارسة العلاقة الحميمة لان هذا سوف يفرق كثيرا في استرخاء العضلات في كل الجسم وليس فقط عضلات المهبل. 

يجب على المرأة ان يكون لها برنامج رياضي يومي من خمسة الى عشرة دقائق في اليوم لنوع معين من الرياضة، وكل هذه الأمور التي ذكرناها بالنتيجة ستساعد في علاج التشنج المهبلي.




الكــاتــب

    • مشاركة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ الجنان 2019 ©