مساحة اعلانية

موضوع عشوائي

آخر المواضيع

ما هو سرطان بطانة الرحم؟ كل ما تحتاجين معرفته حول سرطان بطانة الرحم!

ما هو سرطان بطانة الرحم؟ كل ما تحتاجين معرفته حول سرطان بطانة الرحم! 
      
ما هو سرطان بطانة الرحم؟ كل ما تحتاجين معرفته حول سرطان بطانة الرحم!

في هذا المقال ان شاء الله سوف نتطرق الى مرض سرطان بطانة الرحم . وسنوضح كل ما تحتاجين معرفته عن هذا المرض بالتفصيل. في البداية سنعطي نبذة عن المرض بشكل عام، ومن ثم نذكر اهم الاعراض اضافة الى العلاج وطرق الوقاية منه، وكذلك سوف نذكر بعض التفاصيل المهمة والمتعلقة بهذا الموضوع.

ما هو سرطان بطانة الرحم؟ 

ما هو سرطان بطانة الرحم؟ كل ما تحتاجين معرفته حول سرطان بطانة الرحم!

ان سرطان بطانة الرحم هو أحد انواع سرطانات الرحم، ويبدأ بالظهور في بطانة الرحم الداخلية والتي تسمى بـ (بطانة الرحم) 
ان ثلاث من كل مئة امرأة يمكن ان تصاب بسرطان الرحم، وأكثر من 80 بالمائة من النساء المصابات بسرطان الرحم يبقين على قيد الحياة لأكثر خمس سنوات بعد اجراء التشخيص. لذا فإن التشخيص المبكر والعلاج يزيدان من فرصة الشفاء. 

ما هي أعراض سرطان بطانة الرحم؟ 

ان أعراض سرطان بطانة الرحم الأكثر شيوعًا هي النزيف المهبلي الغير الطبيعي. ويشمل ذلك: 

  1. التغيرات التي تحدث في طول فترات الحيض 
  2. النزيف المهبلي أو وجود الدم بين فترات الحيض 
  3. النزيف المهبلي بعد انقطاع الطمث (الدورة الشهرية) 

وهناك أعراض أخرى محتملة لسرطان بطانة الرحم وتشمل ما يلي: 

  1. إفرازات مهبلية مائية أو مخلوطة بدم 
  2. وجود ألم في الحوض أو أسفل البطن 
  3. ألم أثناء الجماع 

هذه الأعراض هي ليست بالضرورة علامة على وجود حالة خطرة، ولكن من الافضل استشارة الطبيب إذا ظهرت أي من هذه الأعراض التي ذكرناها. 

اقراي ايضا:
وفي اغلب الأحيان يحدث النزيف المهبلي الغير طبيعي بسبب انقطاع الدورة الشهرية أو ربما بسبب حالات أخرى غير السرطان. ولكن يجب توخي الحذر في كل الأحوال، فمن الممكن ان تكون اعراض او علامة على وجود سرطان بطانة الرحم أو وجود أنواع أخرى من السرطانات التي تصيب النساء. 

ما هو سرطان بطانة الرحم؟ كل ما تحتاجين معرفته حول سرطان بطانة الرحم!


ما هي الأنواع المختلفة لسرطان بطانة الرحم؟ 

أن اغلب حالات مرض سرطان بطانة الرحم هي عبارة عن أورام غدية. والسرطانات الغدية هي سرطانات يمكن ان تتطور وتنمو من الأنسجة الغدية. ولهذا فان هذا النوع من السرطان هو النوع الأكثر شيوعًا لسرطان الغدد. 

الانواع الرئيسية من سرطان الرحم هما: 

  1.  سرطان بطانة الرحم 
  2. سرطان عنق الرحم. 

اما الانواع الأقل شيوعًا لسرطان بطانة الرحم ما يلي: 

  1. ساركومة الرحم (CS) 
  2. السرطان الحرشفي الخلايا 
  3. سرطان الخلايا الصغيرة 
  4. السرطان الانتقالي 
  5. السرطان المصلي 

يمكن تصنيف أنواع سرطان بطانة الرحم المختلفة إلى نوعين رئيسيين: 

  1. النوع الاول والذي ينمو بشكل بطيء ولا ينتشر بسرعة إلى الأنسجة الأخرى. 
  2. النوع الثاني ويكون أكثر قابلية على الانتشار خارج الرحم ويكون أكثر عدوانية. 

النوع الأول من سرطان بطانة الرحم يعتبر أكثر شيوعًا من النوع الثاني ويكون علاجه أسهل من النوع الثاني. 

ما هو سرطان بطانة الرحم؟ كل ما تحتاجين معرفته حول سرطان بطانة الرحم!

ما هي مراحل سرطان بطانة الرحم؟ 

سرطان بطانة الرحم بمرور الوقت، يمكن أن ينتشر من الرحم إلى باقي أجزاء الجسم الأخرى. 
يمكن تصنيف هذا المرض إلى أربعة مراحل وذلك بناءً على مدى النمو أو الانتشار: 

  1. المرحلة الاولى: في هذه المرحلة يكون السرطان موجود في الرحم فقط. 
  2. المرحلة الثانية: في هذه المرحلة يكون السرطان موجود في الرحم وعنق الرحم. 
  3. المرحلة الثالثة: في هذه المرحلة يبدا السرطان بالانتشار خارج الرحم، ولكن لا يصل الى المستقيم أو المثانة. ويكون موجود في قناة فالوب، والمبيض، والمهبل، والغدد الليمفاوية القريبة 
  4. المرحلة الرابعة: في هذه المرحلة يكون السرطان قد انتشر خارج منطقة الحوض، ويكون انتشاره في المثانة والمستقيم والأنسجة والأعضاء الأخرى البعيدة. 


إن تحديد مرحلة السرطان لها تأثير كبير على خيارات العلاج، فعندما يتم تشخيص مرض سرطان بطانة الرحم، من السهل جدا علاج المرض في مراحله المبكرة. 

كيف يتم تشخيص سرطان بطانة الرحم؟ 

إذا ظهرت أي من الأعراض التي ذكرناها عن سرطان بطانة الرحم، فيحب مراجعة طبيبة أمراض النساء. فورا 
سيقوم الطبيب او الطبيبة بإجراء فحص الحوض للبحث عن اي تشوهات يمكن ان تكون في الرحم او الأعضاء التناسلية الأخرى، وربما يقوم الطبيب بإجراء فحص بالموجات فوق الصوتية عبر المهبل. 

ما هو سرطان بطانة الرحم؟ كل ما تحتاجين معرفته حول سرطان بطانة الرحم!


والفحص بالموجات فوق الصوتية هو أحد أنواع اختبارات التصوير التي تعتمد على استخدام الموجات الصوتية لتكوين صور لداخل الجسم. 
إجراء اختبار الموجات فوق الصوتية عبر المهبل يتم عن طريق إدخال مسبار الموجات فوق الصوتية في داخل المهبل. ويقوم المسبار بإرسال الصور الى الشاشة. 
في حال تم الكشف عن تشوهات أثناء الفحص فقد بقوم الطبيب بإجراء الاختبارات التالية وذلك لأخذ عينة من هذه الأنسجة لفحصها: 

  1. خزعة بطانة الرحم : يتم هذا الاختبار عن طريق ادخال أنبوب مرن ورقيق عبر عنق الرحم الى داخل الرحم. ومن خلال الشفط يتم اخذ عينة صغيرة من أنسجة بطانة الرحم من خلال هذا الأنبوب. 
  2. تنظير الرحم: يتم ادخال أنبوبًا مرن ورقيق مزود بكاميرا مصنوعة من الألياف الضوئية عبر عنق الرحم الى داخل الرحم. ومن خلال هذا المنظار يتم فحص عينات بطانة الرحم وخزعة من هذه التشوهات بصريًا. يمكنكم مشاهدة هذا الفديو لمعرفة كيفية اجراة غرزة عنق الرحم بالمنظارمع التعليق. https://youtu.be/hOV_hjNt8lM
  3. التمدد والكشط (D&C) : في حالة عدم نجاح الفحصين السابقين يضطر الطبيب ان يأخذ عينة أخرى من أنسجة بطانة الرحم باستخدام D&C للقيام لهذا الامر ، حيث يقوم الطبيب بتوسيع عنق الرحم ويستخدم أداة خاصة لقشط الأنسجة من بطانة الرحم. 

بعد ان يتم جمع عينات من الأنسجة من داخل بطانة الرحم، يتم ارسالها إلى المختبر لفحصها. ويقوم أخصائي المختبر بفحص هذه العينة تحت المجهر للتحقق فيما إذا كانت هذه الانسجة تحتوي على خلايا سرطانية ام لا. 
إذا تحققت الاصابة بسرطان بطانة الرحم، يتم اجراء اختبارات إضافية للتحقق من ان السرطان قد انتشر او لا. ومن هذه الاختبارات على سبيل المثال، اختبار الدم، والفحص بالأشعة السينية، أو غيرها ذلك من اختبارات التصوير. 

ما هو سرطان بطانة الرحم؟ كل ما تحتاجين معرفته حول سرطان بطانة الرحم!

ما هي عوامل الخطر لسرطان بطانة الرحم؟ 

عوامل الخطر تزيد من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم، بما في ذلك: 

  1. التغيرات في مستويات الهرمونات الجنسية 
  2. التقدم في العمر 
  3. بعض الحالات الطبية 
  4. تاريخ عائلي للسرطان 

مستويات الهرمونات 

البروجسترون والاستروجين هي هرمونات جنسية لها تأثير على صحة بطانة الرحم. حيث ان الزيادة في مستويات هرمون الاستروجين في الجسم يزيد من خطر الإصابة بمرض سرطان بطانة الرحم. 
يمكن أن يؤثر التاريخ الطبي للمرأة على مستويات الهرمون الجنسي وبالتالي يزيد من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم، بما في ذلك: 

  1. الحيض: كلما ازدادت فترات الحيض عند المرأة زاد تعرض جسمها للأستروجين. لذا فمن المحتمل ان تكون في خطر الإصابة بمرض سرطان بطانة الرحم. 
  2. الحمل: خلال فترة حمل المرأة، يتغير التوازن الهرموني نحو البروجسترون.فإذا لم تحمل المرأة أبدًا، تزداد بذلك فرص إصابتها بالسرطان. 
  3. متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (PCOS) : إذا كان لدى المرأة تاريخ في الإصابة بمرض متلازمة تكيس المبايض تزداد فرصة الاصابة بسرطان بطانة الرحم. 
  4. بعض أنواع الأدوية يمكن أيضًا ان تعمل على تغيير توازن هرمون الاستروجين والبروجسترون في الجسم، حيث ان الأدوية التي يمكن ان تزيد من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم ربما تعمل على تقليل خطر الإصابة ببعض الحالات الأخرى. وعلى العكس، فإن بعض الأدوية التي تعمل على تقليل خطر الإصابة بالسرطان يمكن ان تزيد من احتمالية الإصابة ببعض الحالات الاخرى. 
ومن هذه الادوية هي حبوب منع الحمل أو التاموكسيفان. 

فرط تنسج بطانة الرحم 

ان تضخم بطانة الرحم يعتبر مرض غير سرطاني، حيث ان بطانة الرحم تصبح سميكة بشكل غير طبيعي، وتزول من تلقاء نفسها في بعض الحالات، ويمكن علاج تضخم بطانة الرحم بالعلاج التعويضي بالهرمونات أو الجراحة في حالات أخرى. 
ولكن في حالة ترك تضخم بطانة الرحم من دون علاج، يمكن ان يتطور في بعض الحالات إلى سرطان بطانة الرحم. ومن اهم الأعراض لمرض تضخم بطانة الرحم هو النزيف المهبلي الغير طبيعي. 

السمنة او البدانة 

إن النساء اللاتي يعانين من زيادة في الوزن من المحتمل أن يصابوا بسرطان بطانة الرحم. وتأثير دهون الجسم يمكن ان تؤثر على مستويات هرمون الاستروجين في الجسم. وهذا يعمل على زيادة مستوى هرمون الاستروجين في الجسم، وبالتالي يزيد من احتمالية الإصابة بالسرطان. 

داء السكري 

ان النساء المصابات بداء السكري من النوع الثاني معرضات للإصابة بسرطان بطانة الرحم أكثر بحوالي الضعف من النساء الغير مصابات بداء السكري. ومرض السكري من النوع 2 أكثر شيوعًا لدى النساء اللواتي يعانين من زيادة الوزن او السمنة، وقد يؤدي زيادة السمنة لدى مرضى السكري من النوع 2 إلى زيادة احتمالية الإصابة بمرض سرطان بطانة الرحم. 

التاريخ مع السرطان 

إذا كان لدى المرأة تاريخ عائلي في السرطان فهي أيضًا معرضة لخطر الإصابة به. وهذه الحالة تحدث بسبب طفرات في الجينات التي تعمل على تصليح أخطاء معينة في نمو الخلايا. 
وكذلك فان الاصابة بسرطان الثدي أو سرطان المبيض في الماضي قد يزيد من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم. 

ما الذي يسبب سرطان بطانة الرحم؟ 

السبب الدقيق لمرض سرطان بطانة الرحم في اغلب الحالات غير معروف. ولكن يعتقد الأطباء أن التغير في مستويات هرمون الاستروجين والبروجسترون في الجسم له دور في ظهور المرض. 
عندما تزيد مستويات هذه الهرمونات الجنسية في الجسم، فإن لها تأثير على بطانة الرحم. حيث تسبب انقسام الخلايا في بطانة الرحم وتكاثرها. 
وحدوث التغيرات الجينية في خلايا بطانة الرحم، فإنها تصبح سرطانية في المستقبل. وبالتالي تنمو وتتكاثر هذه الخلايا السرطانية بسرعة وتكون ورم سرطاني. 
والعلماء لا يزالون يدرسون التغييرات التي تتسبب في تحول خلايا بطانة الرحم الاعتيادية الى خلايا سرطانية. 

ما هي علاجات سرطان بطانة الرحم؟ 

توجد الكثير من خيارات العلاج المتوفرة للعلاج. وتعتمد خطة العلاج التي يوصي بها الطبيب على نوع ومرحلة السرطان، والعلاجات المتاحة هي كالاتي: 

ما هو سرطان بطانة الرحم؟ كل ما تحتاجين معرفته حول سرطان بطانة الرحم!

الجراحة او استئصال الرحم 

في اغلب الاحيان يتم علاج سرطان بطانة الرحم بعملية جراحية تسمى استئصال الرحم. 
يقوم الطبيب الجراح بإزالة الرحم، وربما يقوم بإزالة المبيضين وقناتي فالوب أيضًا، وعند انتشار الورم السرطاني في مناطق أخرى من الجسم، فربما يقوم الجراح بإجراء عمليات جراحية اخرى. 

ما هو سرطان بطانة الرحم؟ كل ما تحتاجين معرفته حول سرطان بطانة الرحم!

العلاج الإشعاعي 

لقتل الخلايا السرطانية فان العلاج الإشعاعي يستخدم أشعة عالية الطاقة. 
وهناك نوعان اساسيان من العلاج الإشعاعي لعلاج سرطان بطانة الرحم: 

  1. العلاج الاشعاعي الخارجي: عن طريق آلة الخارجية تقوم بتركيز الاشعاع على الرحم من خارج الجسم. 
  2. العلاج الإشعاعي الداخلي: ويعرف أيضًا باسم العلاج الإشعاعي الموضعي حيث يتم وضع الاشعاع داخل المهبل أو الرحم. 

يمكن للعلاج الاشعاعي أن يساعد على قتل الخلايا السرطانية المتبقية بعد العملية الجراحية. 

ما هو سرطان بطانة الرحم؟ كل ما تحتاجين معرفته حول سرطان بطانة الرحم!

العلاج الكيميائي 

العلاج الكيميائي يشمل استخدام نوع من الأدوية لقتل الخلايا السرطانية، وهذه الأدوية تكون على شكل أقراص أو تعطى من خلال الوريد. 


ما هو سرطان بطانة الرحم؟ كل ما تحتاجين معرفته حول سرطان بطانة الرحم!

العلاج بالهرمونات 

العلاج بالهرمونات يتضمن استخدام نوع من الهرمونات أو الأدوية التي تعمل على حظر الهرمونات لتغيير مستويات الهرمونات في الجسم. والعلاج بالهرمونات يمكن أن يساعد على إبطاء نمو خلايا سرطان بطانة الرحم. وفي اغلب الأحيان يتم الجمع بين العلاج بالهرمونات والعلاج الكيميائي. 

وتوجد بعض أنواع العلاجات التي يمكن استخدامها لعلاج سرطان بطانة الرحم، وهي العلاجات النفسية او غيرها. والتي يمكن ان تعمل على ابطاء تقدم المرض، إضافة الى تشجيع المريض ليكون بحالة نفسية أفضل وبالتالي تكون مناعته أكثر فعالية ويستطيع مقاومة المرض. 


اقراي ايضا:

كيف يمكنك تقليل خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم؟ 

نقدم لكِ بعض الاستراتيجيات التي قد تساعدكِ على التقليل من خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم: 

  1. تجنب الوزن الزائد او السمنة: إن فقدان الوزن والجسم المثالي يقلل من احتمالية الإصابة بالمرض. 
  2. التمارين الرياضية: الرياضة اليومية تعمل على تقليل خطر الإصابة بسرطان بطانة الرحم. كما أن للرياضة العديد من الفوائد الصحية الأخرى للجسم. 
  3. علاج النزيف المهبلي الغير الطبيعي: إذا أصبتِ بنزيف مهبلي غير اعتيادي، استشيري الطبيب فورا لتجنب المضاعفات الأخرى. فمن الممكن ان يكون النزيف ناتج عن تضخم بطانة الرحم. 
  4. اجراء اختبار جيني: إذا كان لديكِ تاريخ مع السرطان او كان أحد افراد العائلة مصاب، فمن الأفضل إجراء اختبار جيني، وذلك للتحقق فيما إذا كان لديكِ المرض او لا. 

ما هو سرطان بطانة الرحم؟ كل ما تحتاجين معرفته حول سرطان بطانة الرحم!


نصيحة مهمة 

إذا ظهرت عليكِ أي من الأعراض التي ذكرناها أعلاه، فربما تكون علامة على سرطان بطانة الرحم أو ربما تكون حالة أخرى من أمراض النساء، فيجب عليكِ استشارة الطبيب فورا ومن دون تأخير لان التشخيص المبكر للسرطان له دور كبير في علاج المرض والشفاء بشكل أسرع، فلا ينبغي للمرأة ان تتجاهل او تتغافل عن أي اعراض او علامات يمكن ان تكون لسرطان بطانة الرحم او أي نوع اخر من أنواع السرطانات التي تصيب المرأة. 

يمكنكم قراءة المزيد عن امراض السرطان في هذه الروابط التي في الأسفل: 

------------------------------------------------------------------------

وختاما: 

نتمنى ان نكون قد اعطينا تفصيلا واضحة وشاملا لمرض سرطان بطانة الرحم. شكرا لجسن القراءة، ونسأل الله العلي القدير ان يجنبنا الامراض وان يشفي كل مريض. شكرا لكم ... 

-------------------------------------------------------------------------

المراجع: 




الكــاتــب

    • مشاركة

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ الجنان 2019 ©