مساحة اعلانية

موضوع عشوائي

آخر المواضيع

تعرف على سرطان الأمعاء - الأسباب والاعراض والعلاج

تعرف على سرطان الأمعاء - الأسباب والاعراض والعلاج 


تعرف على سرطان الأمعاء - الأسباب والاعراض والعلاج

ما هو سرطان الأمعاء؟ 

سرطان الأمعاء يعتبر من أكثر أنواع السرطانات انتشارا بين النساء والرجال على حد سواء. ويكون أكثر شيوعًا بين الأشخاص الذين أعمارهم أكثر 50 سنة. 

يبدا سرطان الأمعاء بالنمو والتطور، في البطانة الداخلية للأمعاء وربما يبدا بما يسمى الأورام الحميدة، والذي يتطور تدريجيا، ومن المحتمل ان يتحول الى سرطان في حال لم يتم اكتشافه مبكرا. ومن الممكن ان يطلق على سرطان الأمعاء بسرطان القولون أو المستقيم. ويصاب بمرض سرطان الأمعاء 1 من كل 11 للرجال و 1 من كل 16 للنساء. وسرطان الأمعاء هو مرض او ورم يبدأ بالظهور في الأمعاء الغليظة. 

تعرف على سرطان الأمعاء - الأسباب والاعراض والعلاج

أعراض سرطان الأمعاء 

يمكن أن تكون أعراض سرطان الأمعاء خفية ولا تجعل المريض يشعر بوجود مرض. وأكثر من 90٪ من المصابين بسرطان الأمعاء يعانون من الأعراض التالية: 

  1. • دم مستمر في البراز 
  2. • تغيير مستمر في الأمعاء وهذا التغير يكون في عادة الأمعاء، إضافة الى الإسهال او التبرز الكثير مع براز أكثر مرونة وسيلانًا، أو الشعور بعدم اكتمال التفريغ او الإمساك. 
  3. • ألم دائم ومستمر في أسفل البطن وشعور بعدم الراحة ويحدث هذا عند تناول الطعام 
  4. • ألم في المستقيم او الشرج 
  5. • ظهور كتل في فتحة الشرج أو المستقيم 
  6. • دم في البول 
  7. • انتفاخ أو تقلصات او انزعاج 
  8. • فقدان الشهية أو فقدان الوزن الغير مقصود. 

نادرًا ما يحدث الإمساك، حيث تمر برازًا أكثر صلابة في كثير من الأحيان، بسبب أمراض الأمعاء الخطيرة. 
من المحتمل ان يكون معظم الأشخاص الذين تظهر عليهم هذه الأعراض لا يكون لديهم سرطان الأمعاء، بل يمكن أن يكون السبب امراض أخرى لها اعراض مشابهة، فعلى سبيل المثال: 
  • • الدم في البراز يمكن ان يكون بسبب البواسير 
  • • التغيير في الأمعاء أو ألم البطن عادة ما يحدث بسبب نوع من الأطعمة. 
وبالرغم من ذلك يجب التعامل بجدية أكبر مع مثل هذه الأعراض وخصوصا للأشخاص المتقدمين في العمر، وعندما تستمر هذه الاعراض بالرغم من تناول العلاجات. 

من الأفضل مراجعة الطبيب إذا ظهر واحد أو أكثر من هذه الأعراض، وخصوصا إذا استمرت لأكثر من 4 أسابيع. 

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------
اقرا ايضا:

---------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

انسداد الأمعاء 

انسداد الأمعاء هو أحد اعراض سرطان الأمعاء، وفي بعض الاحيان، يمكن أن يمنع سرطان الأمعاء عبور الفضلات خلال الأمعاء، ويسمى بانسداد الأمعاء. وهو حالة طارئة الحدوث. 

أعراض انسداد الأمعاء يمكن أن تشمل: 

  1. • ألم متقطع في البطن وأحيانًا الم شديد وخصوصا عند الاكل 
  2. • فقدان الوزن غير المقصود مع وجود ألم مستمر في البطن 
  3. • انتفاخ البطن المستمر في مع الم في البطن 
  4. • تورم مستمر في البطن 

أسباب الإصابة بسرطان الأمعاء 

السبب الدقيق لسرطان الأمعاء غير معروف تماما، ولكن توجد العديد من الامور التي من شانها أن تزيد من خطر الإصابة بسرطان الامعاء، بما في ذلك: 

العمر 

كلما تقدم الشخص بالعمر كان أكثر عرضة للإصابة بسرطان الأمعاء. ويكون منتشر لدى كبار السن والذين تتجاوز اعمارهم فوق الخمسين سنة. 

التاريخ العائلي 

إن الإصابة بسرطان الأمعاء له علاقة مع التاريخ العائلي، فاذا كان أحد افراد العائلة من الدرجة الأولى -أم أو أب أو أخ أو أخت – مصاب بالمرض سابقا فان هذا قد يزيد من خطر الإصابة لدى افراد العائلة الاخرين. 

هذا الامر لا يحدث عند كل الأشخاص بل نقول ربما او من الممكن، وفي الحقيقة يمكن تجاوز هذا الامر مع اخذ الحيطة والحذر في حال إصابة أحد افراد العائلة بسرطان الأمعاء، ويمكن استشارة الطبيب ان لزم الامر للحصول على النصائح والارشادات للوقاية منه مستقبلا. 

النظام الغذائي 

أن اتباع نظام غذائي غير صحي هو أحد اهم أسباب الإصابة بسرطان الأمعاء. والافراط في تناول اللحوم الحمراء او اللحوم المعالجة من الممكن أن يزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء. 

لذا فان خبراء التغذية، يوصون الأشخاص الذين يتناولون أكثر من 90 غرام من اللحم الاحمر يوميًا بخفضه الى 70 غرام يوميا. 

التدخين 

التدخين هو سبب رئيسي للكثير من الامراض، بما في ذلك امراض السرطان، والأشخاص المدخنون هم أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان الأمعاء، وكذلك أنواع أخرى من السرطانات والامراض الخطيرة الأخرى، مثل أمراض القلب والاوعية الدموية والجهاز التنفسي. 

تعاطي الكحول 

اثبتت الدراسات أن تعاطي الكحول والمخدرات يزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء، خاصة إذا تم الإدمان عليها وشرب كميات كبيرة باستمرار. 

السمنة 

خطر الإصابة بسرطان الأمعاء يرتبط بشكل مباشر بزيادة الوزن أو السمنة، وخصوصا عند الرجال. والسمنة هي سبب للعديد من الامراض وليس السرطان فقط، وخصوصا امراض القلب والشرايين وضغط الدم وغيرها. 

فإذا كان الشخص يعاني من زيادة الوزن أو السمنة فانه معرض للإصابة بالمرض، وفقدان الوزن يساعد على تقليل خطر الإصابة بمثل هذه الامراض. 

عدم ممارسة الرياضة 

الأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة والنشاط البدني هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الأمعاء. 

ويمكن للرياضة ان تساعد على تقليل خطر الإصابة بسرطان الأمعاء. إضافة الى الأنواع الأخرى من السرطان. من خلال ممارسة الرياضة كل يوم. 

الاضطرابات الهضمية 

بعض الحالات التي تؤثر على الأمعاء قد تزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء. 
على سبيل المثال، الأشخاص المصابين مرض كرون الشديد أو التهاب القولون التقرحي لفترة طويلة تتجاوز 10 سنوات، يمكن ان يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمرض سرطان الأمعاء. 

الظروف الجينية 

توجد حالات وراثية نادرة يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بسرطان الأمعاء ومنها: 

  • • داء البوليبات الغدي العائلي (FAP): وهي حالة تسبب نمو الاورام الحميدة الغير سرطانية في الأمعاء، والأشخاص الذين يعانون من FAP هم أكثر عرضة للإصابة بسرطان الأمعاء. 

  • • سرطان القولون والمستقيم الوراثي غير السلائل (HNPCC) : ويعرف أيضًا باسم متلازمة لينش – وهو خطأ وراثي او(طفرة) يمكن ان تزيد من خطر الإصابة بسرطان الأمعاء 

علاج سرطان الأمعاء 

علاج سرطان الأمعاء يمكن ان يكون باستخدام مجموعة متنوعة من العلاجات، وذلك بالاعتماد على مكان السرطان في الامعاء ومدى انتشاره فيها. 

العلاجات الرئيسية هي: 

الجراحة. والعلاج الرئيسي لسرطان الأمعاء المبكر هو الجراحة وهي الطريقة الأكثر فعالية في علاج مرض سرطان الأمعاء حيث يتم إزالة السرطان من الأمعاء، والعملية الجراحية للسرطان تبدأ في القولون حيث يتم استئصال القولون، وربما يتم إزالة القولون بالكامل أو ربما جزء منه فقط وحسب الحالة. 

ان فرصة علاج السرطان تعتمد بالكامل على مدى انتشاره وعلى التشخيص المبكر. كما هو الحال مع اغلب أنواع امراض السرطان، فاذا كان السرطان محصور فقط في الأمعاء، فمن المحتمل ان تكون العملية الجراحية قادرة على إزالته بشكل نهائي. 

  • العلاج الكيميائي : يستخدم العلاج الكيميائي لقتل الخلايا السرطانية عن طريق حقنه في الجسم. وقد ينصح الاطباء باستخدام العلاج الكيميائي بعد العملية الجراحية للسرطان. من اجل التقليل من مخاطر عودة السرطان. 
  • العلاج الإشعاعي: في اغلب الاحيان يستخدم العلاج الإشعاعي قبل العملية الجراحية لسرطان، وكذلك يمكن ان يستخدم مع العلاج الكيميائي لتقليل عدد وحجم الخلايا السرطانية. والعلاج بالإشعاع يستخدم لقتل الخلايا السرطانية عن طريق تعريض الجسم للإشعاع بنسب معينة. 
  • العلاجات المستهدفة: وهي عبارة عن أدوية جديدة تزيد من فعالية العلاج الكيميائي وكذلك تمنع من انتشار السرطان في الجسم. 
  • الرعاية النفسية: قد يتحدث الفريق الطبي المسؤول عن الرعاية النفسية مع المريض في بعض حالات سرطان الأمعاء، وتهدف الرعاية الصحية النفسية إلى تحسين حالة المريض النفسية من خلال التخفيف من أعراض مرض السرطان. 

تعرف على سرطان الأمعاء - الأسباب والاعراض والعلاج

مراحل سرطان الأمعاء 

المراحل الأربع الرئيسية لسرطان الأمعاء هي: 

  1. المرحلة الاولى : السرطان يكون محصور داخل بطانة الأمعاء أو المستقيم. 
  2. المرحلة الثانية : ينتشر مرض السرطان الى خارج طبقة العضلات التي تحيط بالأمعاء، وربما يدخل الى السطح الذي يغطي الأمعاء أو الأعضاء الأخرى المجاورة للأمعاء. 
  3. المرحلة الثالثة : ينتشر مرض السرطان في الغدد اللمفاوية القريبة من الامعاء 
  4. المرحلة الرابعة : ينتشر السرطان الى خارج الأمعاء وإلى اجزاء آخرى من الجسم، مثل الكبد. 

تشخيص سرطان الأمعاء 

لتشخيص سرطان الأمعاء لا بد من استخدام عدد من الاختبارات. في البداية، سيقوم الطبيب بإجراء فحص جسدي للتحقق من وجود تورم في البطن. ومن ثم اجراء الاختبارات الاخرى: 

تحاليل الدم

يتم فحص الدم لمعرفة أي علامات يمكن ان تدل على فقدان الدم في البراز. ويمكن أيضًا فحص عدد خلايا الدم الحمراء في الدم. 

تنظير القولون 

تنظير القولون هو أفضل اختبار لسرطان الأمعاء، يتم ادخال الناظور الى الأمعاء والكاميرا الموجودة في نهاية الأنبوب تسمح للطبيب ان يبحث عن الأنسجة الغير طبيعية في الامعاء. 

الأشعة المقطعية أو التصوير بالرنين المغناطيسي 

من خلال الأشعة المقطعية يتم تكوين صور ثلاثية الأبعاد لعدد من الأعضاء في نفس الوقت، وينتج عن استخدام التصوير بالرنين المغناطيسي العديد من الصور المقطعية المفصلة للجسم وتظهر من خلالها أي أورام في الامعاء. 

الموجات فوق الصوتية 

يتم استخدام الموجات الفوق الصوتية على منطقة البطن للتحقق من ما إذا كان مرض السرطان قد انتشر إلى أجزاء أخرى قريبة من الأمعاء مثل الكبد . 

تعرف على سرطان الأمعاء - الأسباب والاعراض والعلاج

الوقاية من سرطان الأمعاء 

يمكن الوقاية والحد من مخاطر الإصابة بمرض سرطان الأمعاء عن طريق عدة أمور يجب القيام بها، وهي كلاتي: 

  1. تجنب التدخين الإقلاع عنه فورا. إضافة الى ترك تعاطي الكحول. 
  2. اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن ويشمل الفواكه والخضروات الطازجة. 
  3. التقليل من تناول اللحوم الحمراء. 
  4. تجنب اللحوم المصنعة. 
  5. الحفاظ على وزن مثالي وصحي للجسم. 
  6.  ممارسة الرياضة باستمرار. 

وفي الختام .. نسأل الله تعالى ان يجنبنا الامراض والاسقام وان يشفي ويعافي كل مريض، انه ولي ذلك والقادر عليه. 



--------------------------------------------------------------

يمكنكم الاطلاع على مزيد من المواضيع المهمة من هنا:

ما هو سرطان بطانة الرحم؟ كل ما تحتاجين معرفته حول سرطان بطانة الرحم! 



-----------------------------------------------------------------------------------

المراجع:




الكــاتــب

ليست هناك تعليقات:

جميع الحقوق محفوظة لــ الجنان 2019 ©